Music

أنا بخاف من الـ commitment

…أكره كل الأشياء التي تفرض على الحياة الرتيبة

أكره الجامعة لإنتظام محاضراتها …و الإمتحانات و الواجبات و التقارير و التقييم

 أكره الزيجات كلها …لأنها تفزعني بحقيقة أنني ساستيقظ طيلة  خمسين سنة لأجد نفس الشخص يجاورني ..سأمل منه بعد عامين على الأكثر ، و لكنني ساستمر بسبب الاتزامات الحمقاء التعسة .

أعشق الأطفال و لكنني قد أختار عدم إنجابهم …كيف هو إلتزام أن أرشد أحدهم في الحياة ..يراها من خلالي و يفهمها من خلال عقلي و يتأمل ألوانها بعيني ؟

أكره العلاقات لأنها تلزمني بتقديم إحداثيات تحركاتي إلى أحدهم ..و أقرصن على كل مراكبي المبحرة نحو شطوط الحب  ….لأن لدي ذاكرة بصرية تصور لي إلتزامتي اتجاه كل أنواع الشركاء بصورة رمادية قاتمة .

أكره  حيي البعيد لأنه يلزمني بالعودة مبكراً ، حتى أجد ما استقله ..و بالمشي الحذر لأنه غير آمن و بالركض أحيانأً حتى لا تعضني كلابه الضالة.

أكره الحافلات و الطرق التي تسلكها …التزامي بأن استيقظ و أعود وفقاً لساعات الذروة …قد أبدر بالاستيقاظ أو أبدل طريقة تنقلي ..فقط كي أتحايل على إلتزامي الوهمي إتجاه السرفيس .

أكره الميزان لأنه يجعل هوتي مقروءة في هيئة أرقام …أعلم من خلالها كم تبقى على ارتطامي بقاع وحلي . …و ألزم نفسي بمحاولة تخفيف حدة سقوطي المدوي

أكره كل النسوة و الرجال الذين يلزمونني بطرق للوصول إلى نسخة معدلة عني ….حتى لو أرشدوني إلى طرق صحيحة

أكره كل ما هو مفروض و ملزم …حتى لو رضخت له و سايرته لحماقتي

ربما لا أكره الأشياء بقدر ما أخاف الإلتزام و تبعاته

أخاف قريني الإلتزام : ملل يعقبه ندم

أنا بخاف من الـ commitment

بكل أنواعه

Advertisements

My independence button was pressed long time ago

In the past few years , the exams mode always  arised a stairway to a hidden part of my memory .

I don’t know much about the human memory , but I think mine is super wired . There are a couple of years of my life , I almost remember nothing about . It’s almost like a trauma , though there was no significant accident of despair .

But this semester,  almost every song I used to listen to  back in mid school & high school  comes to my mind .

I googled ” I don’t want to be like Cinderella ” .It is a song I used to listen to in mid school ! .  I didn’t remember the lyrics . This was like 8 years ago ! .  but I found it !

I have always thought  that I changed my way of thinking  because of my Egyptian experience . I moved to Egypt from Qatar in 2008 . For an 18-year-old girl raised up by a middle eastern family , moving out of my parents house to Egypt on my own ,was not that easy .People can be  judgmental and I was some young inexperienced girl .  I have always thought of that as what pressed my independence button , my eager to prove that I am totally okay alone and on my own . But again I was mistaken, It has been  my life philosophy since I was a teenager . I have always believed in no guardian but myself !.I believed no one will knock my door offering me a ride away from my problems and no  prince charming on the white horse will come  across my way to save me from what ever issues I have and we will end up happily married with 3 kids ! .  It’s either you believe or not ….and I simply didn’t . One can state all his/her reasons to believe/disbelieve , but for me it was no unfrank accident .It just didn’t seem logic by that time , and It’s not logic now . I am no half ! I am a complete person and prince charming will come across my way , not to complete me but to share his stories with my magic warm hug . and of course it will be totally okay to lean on him every once and while . and It will be charming to share my untold stories with my prince charming !.

“Half woman seeking the whole man ” , I believe these were stories told by women , who found no relief but telling fiction .

There is this inner voice inside of me telling me that it’s not right to believe in no earthly  power but yourself .  I don’t believe in any earthly guardian under any category . And as a Muslim , I even rejected the Mahdi dogma few years ago .  

People seek protection by believing in the illogic , I can’t change who I am  …but I am aware of the fact that am like a girl who is left naked in down town , to face the mobs ! .

Ironically , I remember the stories weaved by women who surrounded me throughout  my  life about the dos or not to dos for a girl , the perfect relationship , the perfect ending , the perfect body , the perfect ‘ turn on /turnoff ‘ sexuality,the perfect looks ….etc .

I am now 22 , and I can  shout at the top of my lungs : Ladies , I love you all  , but screw your dos and not dos .

Sadly I have no stories weaved  by me.,… but  I am working on my version ! . and it will be as unique as my finger print.

Sorry mama I no  longer believe in many things . My beliefs are shrinking … I am revisiting what I was taught , and I discovered that I was told one lie after another…we were dumped in to a black  box long time ago. I am seeking light of my box ! .

OK , this is totally pointless .

ولقدْ خلوتُ معَ الحبيبِ

 

يا قلبُ!أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ         صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا

ولقدْ خلوتُ معَ الحبيبِ وبيننا             سِرٌّ أرَقّ مِنَ النّسيمِ، إذا سرَى

وأباحَ طرفي نظرة ً أمَّلتهـــا               فغدوتُ معروفاً وكنتُ منكَّراً

فأدِرْ لِحاظَكَ في مَحاسِن وَجْهِهِ،      تَلْقَى جَميعَ الحُسْنِ، فيهِ، مُصَوَّرا

من شعر ابن الفارض

و الغناء لمجموعة الكندي و الشيخ حبوش  من حلب

———————

الموسيقى حرام 😀

#NowPlaying رباعيات الخيام #Music

الكلمات الأصلية كما غنتها أم كلثوم و التي ترجمها أحمد رامي عن الفارسية

سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحر

 

نادى من الغيب غفاة البشر
هبوا املأوا كأس المنى
قبل أن تملأ كأسَ العمر كفُ الَقَدر

لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا بآتي العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذاته
فليس في طبع الليالي الأمان

غَدٌ بِظَهْرِ الغيب واليومُ لي
وكمْ يَخيبُ الظَنُ في المُقْبِلِ
ولَسْتُ بالغافل حتى أرى
جَمال دُنيايَ ولا أجتلي

القلبُ قد أضْناه عِشْق الجَمال
والصَدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال
يا ربِ هل يُرْضيكَ هذا الظَمأ
والماءُ يَنْسابُ أمامي الزُلال

أولى بهذا القلبِ أن يَخْفِقا
وفي ضِرامِ الحُبِّ أنْ يُحرَقا
ما أضْيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي
من غير أن أهْوى وأن أعْشَقا

أفِقْ خَفيفَ الظِلِ هذا السَحَر
نادى دَعِ النومَ وناغِ الوَتَر
فما أطالَ النومُ عُمرأ
ولا قَصَرَ في الأعمارَ طولُ السَهَر

فكم تَوالى الليل بعد النهار
وطال بالأنجم هذا المدار
فامْشِ الهُوَيْنا إنَّ هذا الثَرى
من أعْيُنٍ ساحِرَةِ الاِحْوِرار

لا توحِشِ النَفْسَ بخوف الظُنون
واغْنَمْ من الحاضر أمْنَ اليقين
فقد تَساوى في الثَرى راحلٌ غداً
وماضٍ من أُلوفِ السِنين

أطفئ لَظى القلبِ بشَهْدِ الرِضاب
فإنما الأيام مِثل السَحاب
وعَيْشُنا طَيفُ خيالٍ فَنَلْ
حَظَكَ منه قبل فَوتِ الشباب

لبست ثوب العيش لم اُسْتَشَرْ
وحِرتُ فيه بين شتى الفِكر
وسوف انضو الثوب عني ولم
أُدْرِكْ لماذا جِئْتُ أين المفر

يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
أسْكَرَني الإثم ولكنني
صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك

إن لم أَكُنْ أَخلصتُ في طاعتِك
فإنني أطمَعُ في رَحْمَتِك
وإنما يَشْفعُ لي أنني
قد عِشْتُ لا أُشرِكُ في وَحْدَتِك

تُخفي عن الناس سنا طَلعتِك
وكل ما في الكونِ من صَنْعَتِك
فأنت مَجْلاهُ وأنت الذي
ترى بَديعَ الصُنْعِ في آيَتِك

إن تُفْصَلُ القَطرةُ من بَحْرِها
ففي مَداهُ مُنْتَهى أَمرِها
تَقارَبَتْ يا رَبُ ما بيننا
مَسافةُ البُعْدِ على قَدرِها

يا عالمَ الأسرار عِلمَ اليَقين
وكاشِفَ الضُرِّ عن البائسين
يا قابل الأعذار عُدْنا إلى
ظِلِّكَ فاقْبَلْ تَوبَةَ التائبين

 

 

All the hearts of the people are my identity (Darwish &khalife)

Passport by Mahmoud Darwish

They did not recognize me in the shadows

That suck away my colour in this passport

And to them my wound was an exhibit

For a tourist who loves to collect photographs

They did not recognize me ,

Ah……..don’t leave

The palm of my hand without the Sun

Because the trees recognize me

Don’t leave me pale like the moon

All the birds that followed my palm

To the door of the distant airport

All the wheat fields

All the prisons

All the white tomb stones

All the barbed Boundaries

All the waving handkerchiefs

All the eyes

were with me ,

But they dropped them from my passport

Stripped of my name and identity ?

On soil I nourished with my own hands ?

Today Ayoub (Job) cried out

Filling the sky :

Don’t make and example of me again !

Oh, gentlemen , prophets ,

Don’t ask the trees for their names

Don’t ask the vallies who their mother is

From my forehead bursts the sward of light

And from my hand  springs the water of the river

All the hearts of the people are my identity

So take away my passport !!

جواز السفر لمحمود درويش

لم يعرفوني في الظلال التي

تمتص لوني في جواز السفر

و كان جرحي عندهم معرضاً

لسائحٍ يعشق جمع الصور

لم يعرفوني ، آه ..لا تتركي

كفي بلا شمس،

لأن الشجر

يعرفني…

تعرفني كل أغاني المطر

لا تتركيني شاحباً كالقمر

كل العصافير التي لاحقت

كفي على باب المطار البعيد

كل حقول القمح ،

كل السجون،

كل القبور البيض،

كل الحدود

كل المناديل التي لوحت

كل العيون

كانت معي ، لكنهم

قد أسقطوها من جواز السفر !

عارٍ من الأسم ، من الإنتماء ؟

في تربة ربيتها باليدين ؟

أيوب صاح اليوم ملء السماء:

لا تجعلوني عبرةً مرتين

يا سادتي ، يا سادتي الأنبياء

لا تسألوا الأشجار عن أسمها

لا تسألوا الوديان عن أمها

من جبهتي ينشق سيف الضياء

و من يدي ينبع ماء النهر

كل قلوب الناس …جنسيتي

فلتسقطوا عني جواز السفر