النور لن ينفذ إلى الخِزانة

بداخلي طفلة مذعورة
أغلق عليها أبواها الخِزانة
و مضيا إلى إجتماع عائلي قصير
سيمتد إلى السبعين سنة القادمة
باتت تحضتن دُميتها الوحيدة
فما ندوبها الثلاث تئن
و لكن  يا للعجب
لم تُقظ صرخاتها الجيران
فقد لعقت خوفها حتى لفه النُعاس
بسكينة يصلي لها كثيرو الفِكر
تماهت أحلامها مع تغطية التلفاز
للحرب الدائرة في آخر الرواق
لفها النُعاس
فاستيقظت و هي تظن
الحرب المتوقفة خارج عالمها على أشُدها
و الأقفال الصدئة لن تدع النور ينفذ إلى خزانتها

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s