Month: June 2014

شارب و حمرة شفاه

أخبر صديقي بأنه قريباً
سينبت لي شاربان

ستصل أناملي لأعلى الخزانة
سيخشوشن صوتي فلا أميزه

و سأسمى آسراً تيمناً بالممثل المصري ذي السمرة اللافتة
قريباً ستنضج عضلاتي و سأستبدل ملامحي بأخرى أكثر وعورة
لن أعرفني
لن تعرفوني
صديقتي الأخرى تسألني
عن حمرة الشفاه و طلاء الأظافر
و تلك الأبتسامة التي باتت تتوجني على غير العادة
أخبرها ما الضرر في التحصن بالوهم
فالوهم عكس الحقيقة
لا سرداب له
ينفذ إليه الحزن
و لا سُرج له
يسير في أثرها المُر
ما الضرر في أن تبدُ الواحدة منا
أميرة تارة
هندية حيناً
مهرج عادةً
و كاذبة دائماً
فالوهم حبل البقاء السري
إذا أنقطع كان التيه

Advertisements