إكليل البنفسج

في مقهي الجمعة

نزخرف كوبنا

نتشاطر الحلى

و تباعاً

نُقبل الشاي

نختلس من الحب

أنشودة عربية

يسمعني

أقصوصة البنفسج

و يتوجني

بإكليل قلبه

يخبرني بأن البنفسج مثلي

حزين و شجي

يسألني أن أقلده تاجه

و يعدني بإتقاسم إيوان أبدي

نتواطىء

وكقديسين تحوطنا هالة

يعمدنا الإكليل

و تؤثثنا السكينة

معاً

نرتشف الشاي

فتتمازج روحينا

كأشعة شمس

لا حمراء ..لا صفراء

بها سرور للنفس

لكن أيقونتنا تتخللها هالة الغريب

يحدق في

و كالنداه * ألبي ندائه

يعمدني بإكليل الفُل

و رويداً  رويداً

تخفت هالة البنفسج

و يأرج مقهانا بالفل

أشير للنادل بأن

يحضر لي قهوتي المفضلة

فلم يحن بعد

موعد البنفسج

—-

* ثمة أسطورة مصرية عن النداهة و هي امرأة حسناء تسكن النيل و جواره و  تقوم باستدراج الرجلال . النداه هنا هي صيغة مذكرة لهذه الأسطورة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s