الياسمينة الثالثة و العشرين

 

مدينة بالكثير لتأثيثك حياتي …مدينة لوجودك العاصف و إختفائك المدوي .

قد نلتقي كل جمعة و قد لا نلتقي في أيٍ من الجمع ..و لكننا حين سنلتقي ، سنفضي بسر الأشياء .

تكللتِ بالياسمينة الثالثة و العشرين …و لازال في الإكليل من متسع للتعلم و الإختبار.

أحب مساحة الجنون المشتركة بيننا ..أحب ثغرينا الضاحكين أبداً …أحب تهكمنا على أنفسنا ..و أحب الألم الذي نتشاطره دائماً

بحبك يا ياسمين .

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s