يكفيك و يكفيني

https://i2.wp.com/1.bp.blogspot.com/-2-jxVM6cNZY/ToSCcFtp7aI/AAAAAAAAAPc/3-yujeotpfI/s1600/Woman-in-the-rain.jpg

أحتاج إلى ربتتك تلك!.

.لا يهم المساحة التي نتلاقى فيها فوق رقعة الشطرنج

. يكفيني منك قطرة مطر لتعانق وجنتي

و يكفيك مني سرداب سري لم يطئه قبلك أحد من القصر

التيه يكفيني

و الصبر يكفيك

الحب لا يدار بالمفاتيح كما المحركات

و لا ينتقب خلف سواد الخوف

 ربما الغد يكون أفضل

  لو لم تنبت لي أظافر في ذعر يقظتي

لو  ألقيت علي إحدى تعاويذك المباغتة

و قلمتني رغماً عني

سأصرخ ..سأسب ..سألعن

ظناً أن قص الأظافر يؤلم كما خدوش الروح

سأراني و قد تهندمت

حينها سنتواعد تحت المطر

لنرسم مربعات بيض

نقفز فوق أرقامها كما الأطفال

في تلك اللعبة الأبدية

آه

لو تصبر !

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s