الحالة : سلام

لا أدري كيف تنتابني تلك الحالة من السلام الداخلي حين يوشك الجميع على الجنون ؟

استيقظ مبكراً على زقزقة العصافير قبل أن تعكرها أبواق السيارات ! ليداعب الهواء قهوتي الصباحية

أعد أطباق جديدة – أنا التي لا تطبخ إلا فما يندر

 ،أنثر شعري ، أستمع  إلى موسيقاي المفضلة …و أحدق في طمأنينة ،و بل و قد تنتابني تلك الرغبة المحمومة في رقصات غجرية على دفوف قلبي

أجد أحلامي الوردية تزورني ، تلك التي تجافيني لشهور ، لاستيقط على أمل يطرق نافذتي !

.! أنفصل عن المذاقات المرة ، و أخلق عالماً موازيا ، أحتمي خلف حصونه لبعض الوقت

قد يبدو الأمر أنانياً …و لكنني تعلمت أن أحيى …تعلمت ألا أتهشم حين يتهشم الآخرون ..

لعلهم يحتاجون إلي ، أنا التي لم تتشهم

أو لعلي قديسة في حوافر روحي

أو لعلي أهلوس !

Advertisements

2 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s