رجل المرفأ

طفلة حدباء

و مرفأ قديم

صبية يلهون في الصباح

و أنامل  تتشابك للصيد

سفن ترسو

و راية من لونين

 عربية بلحن

و طائرات تزلزل رجلهم الأسطوري

بأيديهم الصغيرة صنعوه

أكسبوه لون الحياة

و مذاق الكلام

خلعوا له الأسماء

و نظموا له الاشعار

و توجوه رباً حارساً للشاطىء من الأمواج

جلبوا له المعاطف و الاحذية

و دثروه بأمانيهم الصغار

أحضروا له لفافات التبغ

و أختلسوا من الإنتظار

قداحة

أتوا له بفرشاة و ألوان

و أبتهلوا له أن يتلألأ كقوس قزح

فالمرفأ لم يعرف من قبل الألوان

و أنصرفوا يتمتمون كما يفعل الكبار

فيما يتضآل رجلهم الأسطوري

و الحافلة تسير

سينهدم رجل المرفأ

لتمنحه كفوفهم الصغيرة حياة أخرى

و يشكل أزميلهم قدره الجديد !

فليس بإمكان أطفال في سعرتهم

أن يشهدوا الغروب في المرفأ

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s