ننشر الحوار الممنوع لإبراهيم عيسى..تاني و ثالث يا سيد شفيق

حرصاً مني على علاقة الحب الشغوف للسيد أحمد شفيق بالشعب ( رئيس الوزراء المعين من قبل الرئيس المخلوع حسني مبارك ) و رداً للجميل الذي آتاه بتفعيل سلاح الهاتف ، فبمكالمة هاتفية ترتعد الجرذان – استعيرها من الرئيس المجنون معمر القذافي – و يقص الرقيب و يعيد تفصيل المعلومات المقدمة عبر شاشات التلفزة … هذا حوار إبراهيم عيسى مع برنامج واحد من الناس الذي يقدمه عمرو الليثي و الذي منع السيد أحمد شفيق – يا راجل – إعادة بثه بعدما طفح به الكيل من إنتقادات عيسى … و آمل أن يعيد كل المدونين و المدونات نشره ..ليس إماناً منهم بكلام عيسى ..إنما رفضاً للقمع و تكميم الأفواه ….. الثورة يجب أن تستمر حتى تتوقف سياسة البلطجة الإعلامية

 

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s